التترون : أقمشة التترون وتاريخ نشأتها

 

يقوم البعض عند زياره أحد محلات الأقمشة الرجالية او محلات الخياطة التي تقوم ببيع الأقمشه الرجاليه بالبحث عن أقمشة التترون او ماتسمى في بعض المناطق بالمخلوط  أو القطن الصناعي أو المشروك او غيرها من المسميات.

و هناك اعتقاد سائد بأن هذه الخامة مُصنّعه بمادة التترون المضافه على الخيوط أثناء غزلها أو انها خليط بين التترون والقطن وغير ذلك وهذا ليس صحيح , إذ أنه ليس هناك ماده تسمى ” تترون ” بذاتها .

نشأة التترون ؟

مع تزايد الطلب العالمي على القطن الطبيعي وارتباط الإنتاج بمواسم الحصاد وكميه المحاصيل الزراعية التي قد تتضرر بأسباب طبيعيه أو غير طبيعيه كان هناك حاجه لإيجاد بديل صناعي للقطن الطبيعي بحيث يمكن صناعته بكميات تجارية وحسب الطلب , ومن هذا المنطلق تعاونت شركه توري مع شركه تيجن في عام 1957م على ابتكار  خامه الـ(سبان) من البوليستر 100% , وهي خامه أنيقه وقوية وعملية ذات ملمس يحاكي القطن الطبيعي وببروده تقارب بروده القطن ولكنها لاتتجعد بسهولة مثل القطن.

وبعد أن تم التأكد من جوده المنتج المبتكر قاموا بإطلاقه للسوق بإسم تجاري مشتق من إسميهما ( توري & تيجن ) فحمل المنتج إسم ( تترون ) , ومنذ اطلاقه انتشر المنتج على نطاق واسع جداً وحاز على رواج كبير حيث قدّمت أقمشة الـ (سبان) بديلا رائعاً للقطن الطبيعي وبتكاليف منخفضة جداً مقارنه بتكاليف القطن الطبيعي الذي يتذبذب سعره بين وقت لآخر حسب سوق العرض والطلب بينما يتم صناعه اقمشة الـ (سبان) بشكل صناعي 100% ودون توقف الأمر الذي جعل الكثير من شركات صناعة الملابس تعتمد عليه اعتماد كلّي .

 

ومن هذا المنطلق انتشر اسم التترون على نطاق واسع حتى طغى إسم العلامه التجارية ( تترون ) على إسم الخامه المصنوع منها المنتج  الـ(سبان بوليستر) حتى بات يعرف الـ ( سبان بوليستر ) بالتترون ويعتبر هذا الأمر خطوه ذكية في التسويق للعلامه التجاريه للمنتج تحفظ للمصنعين الفضل في إختراع المنتج بشكل مباشر .

 

وفيما يتعلّق بالأقمشة الرجالية فتندرج أقمشة الـ(سبان بوليستر) لثلاثة أقسام :

1- اقمشة الـ ( سبان بوليستر ) 100%

2- أقمشة الـ ( سبان & فيلامنت ) بنسب متفاوتة ( وتعتبر هذه الأقمشة هي الأكثر رواجاً في سوق المملكة العربية السعودية )

3- اقمشة الـ (سبان) المخلوطه ببعض الخامات الطبيعية مثل القطن و الألياف الطبيعية وغيرها

0 10870
emtex

أترك تعليقًا